||

المبنى التخصصي لمدينة الملك عبدالله الطبية
وهو إحدى المباني الرئيسية التي تهتم بها مدينة الملك عبدالله الطبية لإحتوائها على أهم الأقسام الطبية والصيدلية الرئيسية وقسم الأشعة وغرف التنويم بجميع التخصصات
لحظة إفتتاح مدينة الملك عبدالله الطبية 11 ذوالحجة لعام 1430هـ
افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود رحمه الله مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة1430/11/21والتي تعد تتويجا لاهم المشاريع التي نفذتها وزارة الصحة لتصبح نقلة وعية في تقديم الخدمات الطبية المتخصصة والمتميزة لعلاج المواطنين وزائري البلد الحرام
قيم مدينة الملك عبدالله الطبية التنظيمية للتأثير
وتحتوي على الإبتكار والتحفيز والمريض أولا والمسئولية والشفافيةو الإلتزام بالتميزو الثقة
إفتتاح مركز غسيل الكلى بالمدينة الطبية
تحت رعاية معالي وزير الصحة الدكتور / توفيق الربيعة تم إفتتاح مركز غسيل الكلى بمدينة الملك عبدالله الطبية في يوم الاثنين الموافق ١٤٣٧/١٢/١٠
تدشين خمسة أنظمة إلكترونية بالمدينة الطبية
دشن معالي وزير الصحة الدكتور / توفيق الربيعة خمسة أنظمة إلكترونية بمدينة الملك عبدالله الطبية نفذتها الادارة التنفيذية لتقنية المعلومات والاتصالات في يوم الاثنين الموافق ١٤٣٧/١٢/١٠
زيارة معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة لمدينة الملك عبد الله الطبية بالعاصمة المقدسه
بمناسبة اليوم الوطني 87
مدينة الملك عبدالله الطبية ترفع آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهدة الأمين وأمير منطقة مكة المكرمة وإلى جنودنا البواسل وإلى الشعب السعودي الكريم
مواعيد الزيارة
للإلتحاق بأحد الدبلومات الرجاء الضغط على الصورة
الدورة الرمضانية الثامنة لكرة القدم لعام 1439 هـ

 

وزارة الصحة 

لأول مرة على مستوى العالم 

الاتصال المؤسسي - مكه المكرمه

تمكنت مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة ممثلةً في قسم الصحة النفسية بمركز العلوم العصبية من نشر دراسة حالة في مجلة طبية مُحَكمه تسمى  Journal of Medical Cases حول مرض نادر يطلق عليه متلازمة وودهاوس والاعراض الذهانية المصاحبة له لمريضه، حيث يعد من الأمراض النادرة الوراثية التي تصيب معظم أنظمة الجسم والتي تظهر على شكل أعراض عصبية نفسية وأعراض ناتجة عن اضطراب في نظام الغدد الصماء. 

وتطرقت الدراسة العلمية إلى وصف حالة لمريضة خمسينية تعاني من متلازمة وودهاوس النادره بشكل مفصل مع ذكر الأعراض المصاحبة وما شملته من التحاليل والأشعة التي تمت مع ذكر العلاجات المناسبة للحاله، كما اشتملت دراسة الحالة ولأول مرة على مستوى الدراسات الطبية إلى وصف الأعراض الذهانية المصاحبة للمرض، حيث وجد أن الحالة كانت مصابة بالفصام العقلي المزمن وقد تلقت عدة علاجات نفسية من بينها علاج  نفسي يسمى بالكلوزابين إلى أن استقرت حالتها عليه. 

وبيّن الباحثين د.أحمد الزهراني ،طراد عسيري وعادل الشهري بأن ذكر الحالة المرضية ونشر هذا البحث العلمي للأمراض النادرة في المجلات الطبية  يساهم على اطلاع الأطباء والباحثين عن هذه الحالة وزيادة الوعي والمعرفة ومقارنتها بالتقارير البحثية الأخرى المنشورة عن هذا المرض، والذي بدوره يساهم بشكل كبير في معرفة أنماط الأعراض المصاحبة لهذا المرض والتعرف على أفضل الفحوصات الطبية والتدخلات العلاجية.

والجدير بالذكر ، أن احتمالية الإصابة بهذا المرض نسبتها ليست بالقليله بين المرضى  ولكن قل ما تجد تقريراً لحاله او بحثاً علمياً تم نشره عن هذا المرض في الأبحاث الطبية.