3

 

نجح فريق طبي تكاملي بمركز الجراحات التخصصية وقسم التخدير بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة بإجراء عملية لمريض سوري في العقد السابع من العمر كان يعاني من ورم منتشر من القولون الى الكبد وكذلك من سمنه مرضية مفرطه.

وبيّن مدير مركز الجراحات التخصصية الدكتور عبدالعزيز الزهراني بأن الورم قد انتشر في جزء كبير من الفص الايمن من الكبد بما يعادل (ثلثي حجم الكبد) وصاحب العملية الجراحية  صعوبة تكمن في تقدم سن المريض السبعيني إضافةً الى كونه مريض سمنه مرضيه مفرطه حيث بلغ وزنه حوالي 160 كيلو جراما ووزن كتله BMI حوالي 60 . الامر الذي جعل من الاجراء الجراحي تحديا كبيرا للجراحه والتخدير. 

وأضاف بأنه تقرر اجراء العملية الجراحية بعد دراسة الحالة بشكل مفصل والاطلاع نتائج الفحوصات وتم استئصال كامل الورم خلال وقت قصير جدا ولله الحمد وذلك لتلافي المضاعفات المحتمله في مثل هذه الحالات وذلك باستخدام تقنية التدبيس الثلاثي المدرج تحت الاستدلال بالاشعه التلفزيونيه اثناء الاجراء الجراحي مما اختصر العملية والتي تستغرق عادة من ساعات الى دقائق معدوده . وقد تماثل المريض للشفاء وهو في مرحلة التعافي والسماح له بالخروج قريباً.

وأختتم دكتور الزهراني بأن اجراء  هذا النوع من العمليات عالية الخطوره  وحجم الامكانيات الهائلة المتوفره بالمدينة الطبيه يعكس النجاح ووفرة الخيارات عندما يواجه الطبيب الجراح سيناريوهات صعبه وعالية المخاطره واللتي تعطيه خيارات افضل لتحييد مكامن الخطورة اثناء الاجراء الجراحي ، كما يعكس القدره الكبيره والمهاره العالية لفريق التخدير الذي قام بتخدير الحاله والذي كان  له دور كبير في انهاء الاجراء الجراحي الصعب والمعقد بسلام وكفاءه ولله الحمد.