||
المبنى التخصصي لمدينة الملك عبدالله الطبية
وهو إحدى المباني الرئيسية التي تهتم بها مدينة الملك عبدالله الطبية لإحتوائها على أهم الأقسام الطبية والصيدلية الرئيسية وقسم الأشعة وغرف التنويم بجميع التخصصات
لحظة إفتتاح مدينة الملك عبدالله الطبية 11 ذوالحجة لعام 1430هـ
افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود رحمه الله مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة1430/11/21والتي تعد تتويجا لاهم المشاريع التي نفذتها وزارة الصحة لتصبح نقلة وعية في تقديم الخدمات الطبية المتخصصة والمتميزة لعلاج المواطنين وزائري البلد الحرام
قيم مدينة الملك عبدالله الطبية التنظيمية للتأثير
وتحتوي على الإبتكار والتحفيز والمريض أولا والمسئولية والشفافيةو الإلتزام بالتميزو الثقة
إفتتاح مركز غسيل الكلى بالمدينة الطبية
تحت رعاية معالي وزير الصحة الدكتور / توفيق الربيعة تم إفتتاح مركز غسيل الكلى بمدينة الملك عبدالله الطبية في يوم الاثنين الموافق ١٤٣٧/١٢/١٠
تدشين خمسة أنظمة إلكترونية بالمدينة الطبية
دشن معالي وزير الصحة الدكتور / توفيق الربيعة خمسة أنظمة إلكترونية بمدينة الملك عبدالله الطبية نفذتها الادارة التنفيذية لتقنية المعلومات والاتصالات في يوم الاثنين الموافق ١٤٣٧/١٢/١٠
زيارة معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة لمدينة الملك عبد الله الطبية بالعاصمة المقدسه
بمناسبة اليوم الوطني 87
مدينة الملك عبدالله الطبية ترفع آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهدة الأمين وأمير منطقة مكة المكرمة وإلى جنودنا البواسل وإلى الشعب السعودي الكريم
مواعيد الزيارة

بعد تعرضها لشلل كامل في جميع الأعضاء تمكن فريق طبي متخصص في مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة من انقاذ فتاة سعودية في العقد الثاني من عمرها بعد اجراء عمليه جراحيه نادرة ومعقده في الدماغ تكللت بنجاح بفضل من الله وعادت الحركة الطبيعية لاعضائها .

 

 

وفي التفاصيل أن فريق طبي بفضل من الله تمكن من استئصال ورم بشكل كامل في منطقة حساسة من الجمجمة الخلفيه عن طريق ( extreme Far lateral approach ) حيث يقع الورم امام جذع الدماغ والحبل الشوكي محاطا باعصاب الدماغ وتعد ذات اهمية بالغة والتي بدورها تتحكم في التنفس والقدرة على البلع والحركه.

 

وعند استقبال الحاله اتضح ان المريضه تعاني من شلل رباعي مما ادى بها الى ملازمة السرير وعدم القدره على الحركة، اضافة الى صعوبه في البلع، ولاستمرار الضغط على  مركز التنفس ادى ذلك الى صعوبة في التنفس قبل اجراء العمليه بساعات على اثرها تم نقل المريضه الى العنايه المركزه العصبيه .

 

وقد تم التخطيط للعمليه بشكل دقيق بقيادة استشاري جراحة المخ والاعصاب الدكتور سلطان الصيعري وبرفقة فريق طبي متكامل من عده أقسام طبية موضحا :"  ان العمليه استغرقت حوالي ١٤ ساعة وذلك لحجم الورم الكبير(٤ سم)ووجوده امام جذع الدماغ  حيث ان استئصاله يتم عن طريق خلق ممرات ضيقه محاطة باعصاب الدماغ السفليه ذات الاهميه الحيويه والتي لاتحتمل اي ضرر ولو كان طفيفا مما قد يؤدي اي عطب فيها الى اعتماد المريضه على اجهزه التنفس الصناعيه والتغذيه عن طريق الانابيب والشلل الدائم.

 

وأشار الصيعري، إلى أنه بفضل من الله،  تم عمل أشعة دماغية لها بعد العملية، وبينت الأشعة، إزالة الورم بالكامل، و الآن المريضة تتماثل للشفاء، و هي في صحة جيدة، و بدأت بالمشي و الحركة ، و تحتاج فقط إلى العلاج الطبيعي ليتم شفاؤها بإذن الله.