||
المبنى التخصصي لمدينة الملك عبدالله الطبية
وهو إحدى المباني الرئيسية التي تهتم بها مدينة الملك عبدالله الطبية لإحتوائها على أهم الأقسام الطبية والصيدلية الرئيسية وقسم الأشعة وغرف التنويم بجميع التخصصات
لحظة إفتتاح مدينة الملك عبدالله الطبية 11 ذوالحجة لعام 1430هـ
افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود رحمه الله مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة1430/11/21والتي تعد تتويجا لاهم المشاريع التي نفذتها وزارة الصحة لتصبح نقلة وعية في تقديم الخدمات الطبية المتخصصة والمتميزة لعلاج المواطنين وزائري البلد الحرام
قيم مدينة الملك عبدالله الطبية التنظيمية للتأثير
وتحتوي على الإبتكار والتحفيز والمريض أولا والمسئولية والشفافيةو الإلتزام بالتميزو الثقة
إفتتاح مركز غسيل الكلى بالمدينة الطبية
تحت رعاية معالي وزير الصحة الدكتور / توفيق الربيعة تم إفتتاح مركز غسيل الكلى بمدينة الملك عبدالله الطبية في يوم الاثنين الموافق ١٤٣٧/١٢/١٠
تدشين خمسة أنظمة إلكترونية بالمدينة الطبية
دشن معالي وزير الصحة الدكتور / توفيق الربيعة خمسة أنظمة إلكترونية بمدينة الملك عبدالله الطبية نفذتها الادارة التنفيذية لتقنية المعلومات والاتصالات في يوم الاثنين الموافق ١٤٣٧/١٢/١٠
زيارة معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة لمدينة الملك عبد الله الطبية بالعاصمة المقدسه
بمناسبة اليوم الوطني 87
مدينة الملك عبدالله الطبية ترفع آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهدة الأمين وأمير منطقة مكة المكرمة وإلى جنودنا البواسل وإلى الشعب السعودي الكريم

                                                                 

                                                                          

 

نجح بفضل من الله فريق طبي متكامل بقسم جراحة القلب بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة  من إجراء أول عملية زراعة للقلب الصناعي الداعم للبطين الأيسر والتي تعد الأولى من نوعها على مستوى المنطقة الغربية.

 

وبينت الإدارة الطبية في مدينة الملك عبدالله الطبية ، أنه حضر مواطن اربعيني يعاني من ضعف شديد في وظائف الضخ في العضلة القلبية،ونظراً الى أن اجراء مثل هذه العمليات يتطلب إعداد برنامج متكامل وفرق طبية متعددة ووضع بروتوكولات دقيقة، حيث ان نجاح مثل هذه العمليات يعتمد بشكل رئيسي على مثل هذه التحضيرات المبكره لما قبل وبعد اجراء العملية الجراحية.

 

وأضافت نظراً لما تقوم عليه مثل هذه البرامج على الإختيار الأمثل للمريض المناسب لمثل هذه العمليات فقد تم التقييم من خلال فريق ذو كفاءة عالية من أطباء القلب وجراحة القلب (Heart Team) ، وكذلك فريق من الطب النفسي والأخصائي الاجتماعي وبعد عملية الاختيار والتقييم يتم عمل جلسات تثقيفية مكثفة للمريض وذويه ويكون احد افرادها عضواً فاعلا بالعائلة ومشارك في تقديم الرعاية للمريض بالاضافة للزيارات المنزلية المتعددة لتهيئة البيئة المناسبة بالمنزل ماقبل وبعد اجراء العملية، وكذلك المشاركة الفاعله والمهمه لفريق متكامل من مكافحة العدوى لتهيئة المشفى لمثل هـولاء المرضى والتأكد من سلامتهم وخلو المنطقة من اي امراض معدية والمشاركة بالبروتوكولات المعدة لمثل هذه البرامج.

 

وأكدت أنه ولله الحمد تكللت العملية بنجاح، وبعد إستقرار حالة المريض غادر العناية المركزة الى قسم تنويم جناح القلب بدون اي مضاعفات وكان بالامكان السماح للمريض بالخروج الى المنزل صحيا ولكن حرصا من الفريق الطبي وحرصاً لتكثيف الجلسات التثقيفية وكيفية تكيف المريض وارتياحه مع الجهاز والتعامل معه اثناء ممارسة طقوس الحياة الاعتيادية مثل الاستحمام وغيره وهو الان يتمتع بصحة جيدة  ولله الحمد.