||
المبنى التخصصي لمدينة الملك عبدالله الطبية
وهو إحدى المباني الرئيسية التي تهتم بها مدينة الملك عبدالله الطبية لإحتوائها على أهم الأقسام الطبية والصيدلية الرئيسية وقسم الأشعة وغرف التنويم بجميع التخصصات
لحظة إفتتاح مدينة الملك عبدالله الطبية 11 ذوالحجة لعام 1430هـ
افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود رحمه الله مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة1430/11/21والتي تعد تتويجا لاهم المشاريع التي نفذتها وزارة الصحة لتصبح نقلة وعية في تقديم الخدمات الطبية المتخصصة والمتميزة لعلاج المواطنين وزائري البلد الحرام
قيم مدينة الملك عبدالله الطبية التنظيمية للتأثير
وتحتوي على الإبتكار والتحفيز والمريض أولا والمسئولية والشفافيةو الإلتزام بالتميزو الثقة
إفتتاح مركز غسيل الكلى بالمدينة الطبية
تحت رعاية معالي وزير الصحة الدكتور / توفيق الربيعة تم إفتتاح مركز غسيل الكلى بمدينة الملك عبدالله الطبية في يوم الاثنين الموافق ١٤٣٧/١٢/١٠
تدشين خمسة أنظمة إلكترونية بالمدينة الطبية
دشن معالي وزير الصحة الدكتور / توفيق الربيعة خمسة أنظمة إلكترونية بمدينة الملك عبدالله الطبية نفذتها الادارة التنفيذية لتقنية المعلومات والاتصالات في يوم الاثنين الموافق ١٤٣٧/١٢/١٠
زيارة معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة لمدينة الملك عبد الله الطبية بالعاصمة المقدسه
مواعيد الزيارة

 

عقدت مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة ممثلةً في لجنة الاخلاقيات دورة تحت عنوان " مبادي الاخلاقيات البشرية و الصحية و تطبيقاتها علي الممارسة الصحية.

 

وصرح كلاً من المدير التنفيذي للشؤون الطبية د. عبد الناصر باطوق و ايضاً د.خالد سلمان رئيس لجنة الاخلاقيات علي أهمية الاخلاقيات الطبية و الالمام بها و إدراجها في المناهج الدراسية للكليات الصحية و ايضاً في الجلسات التعريفية للموظفيين منسوبي المنشآت الصحية.

 

وقدم الدورة علي مدار يوم كامل البروفيسور عمر كسولي أستاذ علم الأوبئة وأخلاقيات علم الأحياء في وزارة الصحة السعودية منذ عام 2009 وعضو في المجلس الاستشاري العلمي و رئيس مجلس المراجعة المؤسسية ولجنة الأخلاقيات في مدينة الملك فهد الطبية. 

 

وأشتملت الدورة على  العديد من المحاور الرئيسية والهامة منها  ميثاق الاخلاقيات الوطنية و الدولية، ميثاق قواعد السلوك للممارسين الصحيين ، العلاقات المهنية وواجبات الطبيب ، كيفية حل القضايا الأخلاقية في الممارسة السريرية  ، حقوق المريض ومسؤولياته  وسرية  معلوماته، أخلاقيات الصحة العامة، و كيفية توصيل المعلومة الطبية للمريض و اهلة في حالات  قرارات نهاية الحياة  و الرعاية التلطيفية و عدم الانعاش، كما تم عرض سيناريوهات عن حالات مختلفة لتعزيز مفهوم الممارسة الاخلاقية في مثل هذه الحالات.

 

وبلغ عدد الحضور للدورة ما يقارب  178 مستفيد من جميع الفئات الوظيفية من أطباء وتمريض وفنيين وإداريين و ايضاً جميع التخصصات الصحية من منسوبي مديرية  الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة. 

 

وقدم المدير العام التنفيذي للمدينة الطبية د. عبدالله غباشي شكره وتقديره لجميع المشاركين مؤكداً بالوقت نفسه على اهمية تعزيز الجانب الاخلاقي للممارس الصحي على كافة الاصعدة مما يعزز من تحسين وتجويد الخدمة المقدمة تماشياً مع جهود وزارة الصحة الرامية الى تقديم كل ما من شأنه خدمة المريض، كما اكد علي ضرورة  تكرار هذا النوع من الدورات  بشكل دوري حتي تعم الفائدة للجميع.