||
المبنى التخصصي لمدينة الملك عبدالله الطبية
وهو إحدى المباني الرئيسية التي تهتم بها مدينة الملك عبدالله الطبية لإحتوائها على أهم الأقسام الطبية والصيدلية الرئيسية وقسم الأشعة وغرف التنويم بجميع التخصصات
لحظة إفتتاح مدينة الملك عبدالله الطبية 11 ذوالحجة لعام 1430هـ
افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود رحمه الله مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة1430/11/21والتي تعد تتويجا لاهم المشاريع التي نفذتها وزارة الصحة لتصبح نقلة وعية في تقديم الخدمات الطبية المتخصصة والمتميزة لعلاج المواطنين وزائري البلد الحرام
قيم مدينة الملك عبدالله الطبية التنظيمية للتأثير
وتحتوي على الإبتكار والتحفيز والمريض أولا والمسئولية والشفافيةو الإلتزام بالتميزو الثقة
إفتتاح مركز غسيل الكلى بالمدينة الطبية
تحت رعاية معالي وزير الصحة الدكتور / توفيق الربيعة تم إفتتاح مركز غسيل الكلى بمدينة الملك عبدالله الطبية في يوم الاثنين الموافق ١٤٣٧/١٢/١٠
تدشين خمسة أنظمة إلكترونية بالمدينة الطبية
دشن معالي وزير الصحة الدكتور / توفيق الربيعة خمسة أنظمة إلكترونية بمدينة الملك عبدالله الطبية نفذتها الادارة التنفيذية لتقنية المعلومات والاتصالات في يوم الاثنين الموافق ١٤٣٧/١٢/١٠
زيارة معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة لمدينة الملك عبد الله الطبية بالعاصمة المقدسه
بمناسبة اليوم الوطني 87
مدينة الملك عبدالله الطبية ترفع آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهدة الأمين وأمير منطقة مكة المكرمة وإلى جنودنا البواسل وإلى الشعب السعودي الكريم
مواعيد الزيارة

 

 

عقدت مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة ممثلةً في إدارة التغذية العلاجية ندوة بعنوان مستجدات التغذية الأنبوبية والتداخل الغذائي للكبار لعدد من طلاب وطالبات وممارسي التغذية العلاجية.

وأفاد مدير إدارة التغذية العلاجية أ. سفيان طشطوش بأن عقد مثل هذه الندوات العلمية يأتي للارتقاء بمستوى الخدمات الغذائية العلاجية المقدمة للمرضى وتعريف الكوادر الطبية من أطباء وتمريض والكوادر الطبية المساعدة من أخصائيين تغذية علاجية وممارسين صحيين وطلبة الامتياز من الجامعات بآخر المستجدات العلمية حول التغذية الأنبوبية للكبار لتحقيق النتائج المرجوة من الخطة العلاجية والتداخل الغذائي العلاجي ولما له من دور فعال في شفاء المرضى وتقليل مدة إقامتهم في المستشفيات وأيضاً تزويد الكوادر الصحية بمفاهيم الدعم والتداخل الغذائي.

وأضاف أنه شارك في هذا اليوم العلمي عدد من المتحدثين من مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في العاصمة الرياض ومدينة الملك سعود الطبية.

وتناول اليوم العلمي بعض المواضيع الهامة من ضمنها: خطة التغذية الأنبوبية لمرضى أقسام العناية الحثيثة، التداخل الغذائي العلاجي لمرضى التقرحات الجلدية، الدعم الغذائي لمرضى السمنة المفرطة، التداخل الغذائي العلاجي لمرضى الفشل الكلوي ومرضى جراحات العمود الفقري.

وقد بلغ عدد الحضور ال٢٠٠ شخص لما تحتويه الندوة من معلومات قيّمة وهامة بمجال التغذية العلاجية ومستجداتها.